مدونة الهجرة معنا مدونة الهجرة معنا

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

بريطانيا تستقبل 1500 طالب لجوء سورى

فى خطوة جديدة نحو ما تسميه المملكة المتحدة بإلتزامها بشأن قضيا اللجوء حول العالم 

أعلن نائب رئيس الوزراء البريطاني نك كليغ أن بلاده وافقت على قرابة 1500 طالب 

لجوء من سوريا  بموجب ما اعتبره بالإلتزامات الدولية للمملكة المتحدة  في شأن 

قضايا اللجوء حول العالم.


وجاء على لسان هيئة الإذاعة البريطانية  {بي بي سي} بأن كليغ أبلغ مجلس العموم 


البريطانى  بأن المملكة المتحدة قبلت المئات من طالبي اللجوء من سوريا ، لكن ماجاء 

على لسان منظمة العفو الدولية بإنتقاد نائب رئيس الوزراء البريطاني على ما اعتبره 

خلط بين طالبي اللجوء الذين قدموا إلى بريطانيا مع السوريين في مخيمات اللاجئين 

في الشرق الأوسط فهل يعتبر القرار البريطانى حفظا لماء الوجه أمام المجتمع الدولى 

أم أن المملكة المتحد بالفعل تعتبر هذه الخطوة إلتزامات دولية للمملكة المتحدة  في شأن 

قضايا اللجوء حول العالم كما قالت؟


وبعد هذا القرار الذى ظهر للعيان يبدوا أن العديد من منظمات المجتمع الدولى 

المختصة فى هذا المجالى لايبدوا لها حسن النية فى هذا القرار الذى علق عليه 

كريستيان بنيديكت مدير حملة سورية في منظمة العفو الدولية قائلا رفض بريطانيا 

قبول أي لاجئ سوري في الوقت الراهن بــ المخزي ، على رغم من أن بريطانيا تعتبر 

نفسها صديقة لسوريا.

وأضاف بنيديكت أن منظمة العفو الدولية لن تترك ما أعلنه نائب رئيس الوزراء  

وقالت أن المنظمة سوف تتحدى ما أعلنه نائب رئيس الوزراء كليغ ، وقال بنيديكت أن   

هذه  المسألة ليست عن اللجوء السياسي بل عن اللجوء الإنساني وهي قضية مختلفة 

تماماً ، وستجدد دعوة حكومته إلى اعادة توطين اللاجئين السوريين الأكثر ضعفاً.


وفى تقرير سابق لمنظمة العفو الدولية اتهمت فيه دول الإتحاد الأوروبي بخذلان 


اللاجئين السوريين ، وقالت إن قادتها يجب أن يشعروا بالخجل من الأعداد القليلة التي 

أبدوا استعدادهم لإعادة توطينها منهم في بلادهم.


وأوضحت المنظمة أن الدول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي عرضت فتح أبوابها فقط 


أمام حوالى 12 ألفاً من اللاجئين السوريين الأكثر ضعفاً، أي ما يعادل 0.5 في المئة 

فقط من أصل 2.3 مليون سوري فروا من بلادهم جراء الأزمة الطاحنة على الأراضى 

السورية.


لكن يبدوا بالفعل أن سوء النية لدى الحكومة البريطانية لم يخفى على أحد خصوصا بعد  


التقارير الصحافية التى ظهرت الشهر الماضي والتى جاء فيها أن الحكومة البريطانية 

قررت عدم الإنضمام إلى 16 دولة ، بما فيها الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، تعهدت 

بالسماح لأكثر من 10 آلاف لاجئ سوري فارين من القتال الدائر في بلادهم بدخول 

أراضيها ، يذكر أن ألمانيا استقبلت على أرا ضيها نحو 10 ألاف لاجىء سورى حتى 

الآن وذلك بعد أن استقبلت على أراضيها 5 ألاف لاجىء سورى كدفعة أولى وبعدها 

جاء قرار جديد لقبول هجرة السوريين لألمانيا ، وبذلك تعتبر ألمانيا أكثر الدول 

الأوربية استقبال للاجئين السوريين على أراضيها وذلك بإستقبال نحو 80 بالمائة من 

عدد اللاجئين فى أوربا على أراضيها.


وفى النهاية : يبدوا أن القرار الذى اتخذته محكمة أوروبا تحت عنوان محكمة أوربا 

العليا تقرر عدم ترحيل اللاجئين لدول لا تحترم قوانين اللاجئين ، لم يأتى ثماره ويبدوا 

أيضا أن المملكة المتحدة تبحث عن الإنضمام لتلك الدول ، ولكن بطريقة غير مباشرة 

لتبقى تصدعنا المملكة المتحدة بالديمقراطية التى تتبطق على الكيف والمزاج.

 نك كليغ نائب رئيس وزراء بريطانيا

عن الكاتب

موقع الهجرة معنا موقع الهجرة معنا

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مدونة الهجرة معنا

2016