مدونة الهجرة معنا مدونة الهجرة معنا

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

السويد أفضل دولة فى العالم تتحدث الإنجليزية كالغة ثانية

عندما نتحدث عن السويد نتحدث عن الديمقراطية والرفاهية والجمال المطلق والحرية 

الكاملة والشعب المميز وأشياء أخرى بإستطاعتك أن تعيشها فقط عند زيارتك للسويد 

للوهلة الأولة سواء كنت سائحا أو لاجىء أو مهاجر، فالسويد تربعت على عرش 

الديمقراطية فى العالم كأول دولة ديمقراطية فى العالم والآن تحتل مرتبة أفضل دول 

العالم التى تتحدث الإنجليزية كالغة ثانية أى أن الإنجليزية ليست اللغة الأم، وهذا إن

 دل دل على الثقافة ودرجة التعليم المرموقة فى السويد.




وقد ذكرموقع الكومبس أن دراسة  جديدة كشفت أن السويديين هم الأفضل في العالم 

باللغة الإنكليزية، كلغة ثانية، للعام الثاني على التوالي، بينما احتلت دول الشرق

 الأوسط وشمال افريقيا أدنى المستويات التي شملتها الدراسة.


واستندت الدراسة على اختبار لغوي، شمل 750 ألف شخص، في 60 دولة مختلفة، 

قامت بها الشركة اللغوية السويدية Education Firstوهي الدراسة الأكثر شمولاً في 

العالم، وتقوم بمقارنة قدرة الناس على اللغة الإنكليزية.


وهذه الدراسة هي الثالثة من نوعها، ففي المرة الأولى احتلت السويد المرتبة الرابعة، 

وفي الثانية، أي العام الماضي، تربّعت على المرتبة الأولى، وعموماً فإن دول شمال 

أوروبا هي الأفضل في اللغة الإنكليزية كلغة ثانية، وحلت النرويج ثانياً، وهولندا ثالثاً، 

وإستونيا رابعاً، والدنمارك في المركز الخامس.



أمّا أسوأ الدول في اللغة الإنكليزية، كانت دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأمريكا 

الوسطى والجنوبية. وأظهر تقريري العام الماضي والحالي، أن النساء أفضل من 

الرجال في اللغة الإنكليزية، وهذا مايفسر، أن عدد النساء اللواتي يدرسن في الجامعات 

والمعاهد، المتخصصة باللغة الإنكليزية، أكثر من الرجال.



أمّا جيل الشباب بين الـ 26 و الـ 35 عاماً، من الذين هم في بداية حياتهم العملية، كانو 

أفضل باللغة الإنكليزية من الأكبر منهم سناً، وكان الأكثر خبرة باللغة، هم من يعملون 

في الشركات العالمية السياحية والخدمات الإستشارية.



وفى النهاية


 نتمنى لمن يعيش فى السويد من الأخوة العرب حياه سعيدة، ولكن نتمنى أيضا من 

الأخوة العرب فى ظل هذا الرفاهية المطلقة أن لا ننسى ديننا أو عروبتنا، وعلى كل 

شخص الإلتزام بمبادىء الشريعة الإسلامية فى هذا البلد المفتوح، تقبلوا تحياتنا موقع 

الهجرة معنا.





عن الكاتب

موقع الهجرة معنا موقع الهجرة معنا

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مدونة الهجرة معنا

2016